أدوات التعلم

تقارير الأساطير/الحقائق

ببساطة، لم تكن محركات الديزل أجهزة قتل ملائمة

 

يقول منكرو الهولوكوست:

إن استخدام عادم محرك الديزل لقتل 1.5 مليون يهودي في شاحنات وغرف الغاز التي تم استخدامها في معسكرات الموت الثلاثة الخاصة بعملية رينهارد (Operation Reinhard) (الاسم الكودي الذي تم استخدامه للإشارة إلى الخطة النازية لقتل اليهود البولنديين) في جنوب شرق بولندا تعد فكرة "حمقاء" و "غير قابلة ببساطة للتصديق."

في عام 1984، نشر فريدريك بيرج، أحد منكري الهولوكوست الأمريكيين، مقالاً ادعى فيه أن العادم المنبعث من محرك الديزل. لا يمكن أن يقتل إنسانًا. يقول بيرج في زهو إن استنتاجاته تعني أنه "بسقوط أسطورة الديزل, فإن قصة الإبادة برمتها قد سقطت" وأن مقاله يشيع "وحش الهولوكوست إلى مثواه الأخير الذي يستحقه جيدًا. . .”

How carbon monoxide kills

قبل أن ننظر في الأدلة حول ما إذا كان العادم المنبعث من محرك ديزل يمكن أن ينتج نسبة من أول أكسيد الكربون تكفي لقتل البشر، فحري بنا أن نفهم أولاً كيف يتسبب أول أكسيد الكربون في القتل؟ وما هو أول أكسيد الكربون، وكيف يعمل?
  •  إن غاز أول أكسيد الكربون هو غاز عديم الطعم والرائحة ولا يمكن رؤيته. 
  • وينتج أول أكسيد الكربون كناتج ثانوي عن عملية الاحتراق غير المكتملة للبنزين أو الخشب أو الفحم أو النفط أو البروبان أو أية مادة أخرى تحتوي على الكربون.
  • وعندما يتم استنشاق أول أكسيد الكربون، فإنه يعلق بالهيموجلوبين، تلك المادة الكيميائية الموجودة داخل خلايا الدم الحمراء والتي تحمل الأكسجين إلى المخ وباقي الأعضاء الحيوية.
  • هذا ويلتصق أول أكسيد الكربون بشكل حاد بالهيموجلوبين بأكثر من مئتي مرة مما يلتصق بالأوكسجين.
  • وبينما يستحوذ أول أكسيد الكربون على المزيد والمزيد من الهيموجلوبين، فإن نسبة أقل من الهيموجلوبين تتبقى للأكسجين. وعند نقطة معينة، فإن الشخص يختنق كيميائيًا، حتى وإن كان الأكسجين لا يزال موجودًا في الهواء، نتيجة حالة عدم التوزان في الأساس.
  • وتتسبب قلة التعرض لأول أكسيد الكربون في الإصابة بالصداع والدوار والنعاس والغثيان.
  • في حين أن التعرض الزائد له يؤدي إلى الإصابة بتشنجات وغيبوبة وموت.
  •  يمكن أن يصبح أول أكسيد الكربون مميتًا للبشر عندما تتجاوز نسبته 0.1% (1/10 من واحد في المئة) في الغلاف الجوي. وهذا يعني أن وجود 4000 جزء من أول أكسيد الكربون في كل 1000000 جزء من الغلاف الجوي (الهواء) يمكن أن يصبح مميتًا.وكلما ازدادت نسبة أول أكسيد الكربون في منطقة ما، زادت حالات الوفاة فيها بشكل أسرع.

ما هو محرك الديزل?  وما وجه الاختلاف بينه وبين محرك البنزين؟

تعمل كل من محركات الديزل ومحركات البنزين على تحويل الوقود إلى طاقة من خلال سلسلة من الانفجارات أو الاحتراقات الصغيرة.  ويكمن الاختلاف الكبير بين محركات الديزل ومحركات البنزين في طريقة حدوث هذه الانفجارات. 
  •  في محرك البنزين، يختلط الوقود بالهواء في المُكربن.  ثم يتم ضغط هذا الوقود المختلط بالهواء بواسطة مكابس ويشتعل بسبب الشرارات الناجمة عن شمعات الإشعال. 
  • في محرك الديزل يتعرض الهواء للضغط أولاً ثم يتم حقن الوقود. ولأن الهواء يتعرض للتسخين عندما يتم ضغطه، فإن الوقود يشتعل دون الحاجة إلى شرارة.
  • هذا ولا تتطلب محركات الديزل أدوات كربنة، كما أنها تستهلك كمية أكبر من الغاز الزيتي الأكثر ثقلاً في الكثافة.
  •  وتعد عملية احتراق الديزل أكثر فاعلية من عملية احتراق البنزين.  وعندما يتم تشغيل محرك الديزل بشكل صحيح فإنه يخرج نسبة أقل من العادم ويعطي مسافة ميلية أفضل للغاز.  
  • يحتوي عادم محرك البنزين على نسبة أول أكسيد الكربون تتراوح ما بين 7% و12%، والتي يمكن أن تفضي إلى الموت. والسبب في ذلك يرجع إلى أن جمع الوقود والهواء أولاً في المكربن ثم توليد الشرارة اللازمة لعملية الاحتراق لا يؤدي إلى حرق كل الوقود بصورة فعالة. ومن ثم، فإن الوقود الذي لم يتم احتراقه بشكل كامل يخرج في العادم في شكل مواد كيميائية سامة.
  • ينتج محرك الديزل الذي يتم تشغيله بشكل صحيح عادمًا يحتوي على 1% تقريبًا من أول أكسيد الكربون، نظرًا لأنه يتم حرق الوقود بفاعلية أكثر، لا سيما عندما يكون المحرك في وضع دوران بطيء. وهذا هو السبب في أن سائقي الشاحنات يمكن أن يتركوا شاحناتهم في وضع تشغيل طوال الليل دون خوف فضلاً عن تفضيل استخدام الشاحنات والمعدات التي تعمل بالديزل في التعدين ومواقع العمل تحت الأرض.

الخاتمة

يعتبر أول أكسيد الكربون مميتًا في التجمعات الصغيرة جدًا — عندما تبلغ نسبته 4/10 من واحد في المائة (0.4%) أو 4000 جزء في 1000000.
وعلى الرغم من أن محركات الديزل تنتج أول أكسيد الكربون في العادم المنبعث منها بنسبة أقل مما تنتجه محركات البنزين، غير أنها لا تقل فتكًا عنها كما سنرى في الجزء 2 من هذه السلسلة.